اكاديمية رياض الجنة للاخوات

الدرس الثامن باب الاستفهام المكرر وتحريك الهمز الساكن قبل همزة الوصل

اذهب الى الأسفل

الدرس الثامن باب الاستفهام المكرر وتحريك الهمز الساكن قبل همزة الوصل

مُساهمة من طرف نهاد أم أسوة في الإثنين مايو 16, 2016 6:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
دورة أصول رواية إبن كثير
للشيخ أبو أحمد شحاته شريف
أكاديمية رياض الجنة
الدرس الثامن باب الاستفهام المكرر وتحريك الهمز الساكن قبل همزة الوصل
من أصول ابن كثير
تفريغ: الطالبة هدى علي

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه ومن اتبع هداه
الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا, الحمد لله الذي جعلنا من خدمت القرءان الكريم هذا الكتاب العظيم الذي أنزله الله هداية للخلق أجمعين ,جعل الله هذا الكتاب ذ كرا لحامله وقارئه وإنه لذ كر لك ولقومك فحمله أناس حافظو عليه وعلى حروفه والعمل به فكانوا أعلاما فوق الأعلام ومنارات يهتدى بهم ,تلقاه صحابة النبي صلى الله عليه وسلم عن رسول الله بقراءاته المتعددة وانتشروا به في الأمصار والبلدان التي فتحوها,وتصدروا لتعليم الناس عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم )خيركم من تعلم القرءان وعلمه )نسأل الله أن يجعلنا وإياكم من أهل القرءان وان يدخلنا في زمرة هؤلاء الأخيار
درسنا اليوم في شرح أصول قراءة الإمام ابن كثير رحمه الله وعلى ماتذكرون أنّا لم نأخذ الاستفهام المكرر في القرءان فقد أخذنا قبل ذلك أن الهمز له أحوال فقلنا بان للهمزة ثلاثة أحوال:
التحقيق, التسهيل, الإبدال
التحقيق هو النطق بالهمزة من دون تغيير والتسهيل هو النطق بالهمزة مابين الهمزة والحركة والإبدال هو إبدال الهمزة ألفا أو واوا أو ياء حسبما تقتضيه القراءة .
وعرفنا بان الهمزتان في كلمه تكون أيضا على أنواع ثلاثة :
الأولى مفتوحة والثانية مفتوحة
الأولى مفتوحة والثانية مضمومة
الأولى مفتوحة والثانية مكسورة
وأخذنا ذلك بالتفصيل عند الكلام في الهمزتين من كلمه
أما الاستفهام المكرر في القرءان حصره أهل العلم بأنه يوجد في أحد عشر موضعا
ابن كثير رحمه الله استفهم في الأولى واستفهم في الثانية في عشر مواضع ,وموضع استفهم فيه في الأولى وأخبر في الثانية وهو على مذهبه في الهمزات
الاستفهام المكرر لابن كثير
نأخذ أول موضع وهو في سورة الرعد
في قوله تعالىSadأإذا كنا تربا أإنا)هنا الأولى مفتوحة والثانية مكسورة وابن كثير في الهمزتين من كلمة إذا كانت الأولى مفتوحة والثانية مكسورة يسهل الثانية بدون إدخال
الموضع الثاني وهو في سورة الإسراء
في قوله تعالى (أإذا كنا ترابا وعظاما أإنا لمبعوثون)
الموضع الثالث في سورة المؤمنون(قالوا أإذا متنا وكنا ترابا وعظاما أإنا لمبعوثون)
الموضع الرابع في سورة السجدة
في قوله تعالىSadوقالوا أإذا ضللنا في الأرض أإنا لفي خلق جديد)
الموضع الخامس في سورة الصافات
في قوله تعالىSad أإذا متنا وكنا ترابا وعظاما أإنا لمبعوثون)
الموضع السادس في سورة الواقعة
في قوله تعالى(أإذا متنا وكنا ترابا وعظاما أإنا لمبعوثون)
الموضع السابع في سورة الصافات
في قوله تعالى: أإذا متنا وكنا ترابا وعظاما أإنا لمدينون)
الموضع الثامن في سورة النازعات
في قوله تعالى(أإنا لمردودون في الحافرة أإذا كنا )
الموضع التاسع في سورة النمل
في قوله تعالى (أإذا كنا ترابا وءاباؤنا أإنا لمخرجون )
الموضع العاشر في سورة الإسراء
في قوله تعالى(أإذا كنا عظاما ورفاتا أإنا لمبعوثون)
هذه العشرة مواضع بالنسبة للاستفهام المكرر وهنا استفهم في الأولى واستفهم في الثانية وهو يسهل الثانية مابين الهمز والياء
أما الموضع الذي أخبر فيه في الأولى في سورة العنكبوت
في قوله تعالى(إنكم لتأتون الفاحشة )هنا بالإخبار والثانية (أإنكم لتأتون الرجال)بالاستفهام
وهو في هذا يسهل الثانية مابين الهمزة والياء مثل(أإذا) تكون (أيذا)وبقية المواضع على هذا
تحريك الساكن قبل همزة الوصل منعا للالتقاء الساكنين لابن كثير
ابن كثير إذا كانت همزة الوصل مفتوحة أو مكسورة ابتداء يحركها بالكسر مثل //أن امشوا .
وإذا كانت مضمومة ابتداء يحركها بالضم مثل // وقالت أخرج عليهن ,أن أعبدو
الساكن الأول لا يضم إلا بشرطين
1-أن يكون الساكن الثاني في كلمة ثانية مبدوءة بهمزة وصل وهذه الهمزة تضم عند الابتداء بها
2-أن يكون الحرف الثالث من الكلمة مضموم ضما لازما وليس عارضا مثل //أن امشو, هنا الحرف الثالث مضموم ولكن حركته غير أصليه لاتصاله بواو الجماعة (امشو,اقضو,امضو)
انتهينا من تحريك الساكن قبل همزة الوصل .
الإمالة
بالنسبة للإمالة لابن كثير /فابن كثير لايميل أبدا في القرءان
الإدغام لابن كثير
المتماثل والمتجانس والمتقارب
المتماثل:لابن كثير في المتماثلين مثل حفص تماما نحو(قد دخلوا,ربحت تجارتهم) بشرط سكون الأول وتحرك الثاني
المتقارب:ابن كثير أيضا في المتقاربين مثل حفص تماما بتمام
المتجانس:ابن كثير هنا خالف حفص في بعض الكلمات وهن ثلاث كلمات1- )يلهث ذلك) قرءها ابن كثير بالإظهار 2-(يعذب من يشاء)قرأها بالجزم في سورة البقرة فقط 3-(اركب معنا)قرأها ابن كثير بالإدغام للبزي والإظهار فله الوجهان ,وأما قنبل فله وجه واحد وهو الإظهار. وباقي الكلمات وافق فيها ابن كثير حفص
السكت لابن كثير
ليس لابن كثير سكت إلا في المواضع الجائزة لحفص فهو أيضا يسكت عليها ,وأما المواضع الأربعة التي يسكت حفص فيها (عوجا قيما,وقيل من راق,ومن بعثنا من مرقدنا هذا ,كلا بل ران )هذه لايسكت فيها ابن كثير رحمه الله تعالى إنما يقراها بالإدراج, أما السكت الجائز لحفص فجميع القراء متفقون عليه .
وبهذا نكون انتهينا من الاستفهام المكرر وتحريك الساكن قبل همزة الوصل منعا من التقاء الساكنين ومن باب الإمالة وانتهينا أيضا من باب الإدغام ويبقى معنا الوقف على مرسوم الخط والتاءات التي يختص بها البزي وياءات الإضافة وياءات الزوائد وإن شاء الله نكمل الدرس القادم من باب الوقف على مرسوم الخط
هذا وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .
• تدريب
س – ماهو مذهب الإمام البزي في الاستفهام المكرر؟
ج –الاستفهام المكرر وقع في أحد عشر موضعا في القرءان الكريم ومذهب الإمام ابن كثير براوييه يستفهم في الأولى والثانية وذلك في عشر مواضع إلا موضع العنكبوت [أخبر في الأولى واستفهم في الثانية ] وهو على أصل مذهبه في الهمزتين من كلمة .
س –ماشروط تحريك همزة الوصل بالضم ابتداء؟
ج –الساكن الأول لايضم إلا بشرطين:
1-أن يكون الساكن الثاني في الكلمة الثانية وتكون مبدوءة بهمزة وصل تضم عند الابتداء بها
2-أن يكون ثالث الفعل مضموما ضما لازما.
س – كيف يقرأ الإمام ابن كثير براوييه الموضع التالي وصلا [ اركب معنا] ؟
ج- قال الإمام الشاطبي: وفي اركب معنا هدى بر قريب بخلفهم.
أي أن البزي له الإظهار والإدغام ,أما قنبل فله الإظهار لأنه لم يذكره وذكر البزي عطفا على الإظهار .

نهاد أم أسوة
Admin

عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 05/01/2016
الموقع : تونس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى