أكاديمية رياض الجنة للعلوم الشرعية الخاصة بالأخوات

صفحة واجبات الطالبة نهاد أم أسوة لدورة شرح كتاب منهج السالكين و توضيح الفقه في الدين

اذهب الى الأسفل

صفحة واجبات الطالبة نهاد أم أسوة لدورة شرح كتاب منهج السالكين و توضيح الفقه في الدين

مُساهمة من طرف Admin في السبت أبريل 30, 2016 10:53 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
واجب الدرس الثاني من باب الصلاة
أسئلة:
1) من شروط الصلاة الطهارة فما هي الطهارة لغة و شرعا؟
2) إلى كم قسم تنقسم الطهارة؟
تنقسم الطهارة إلي قسمين باطنة و ظاهرة.
3) و ما هو المقصود بقول النبي صل الله عليه و سلم "الطهور شطر الإيمان"؟
4) الطهارة تكون بشيئين أذكرهما؟

الإجابة:

1) من شروط الصلاة الطهارة:
تعريف الطهارة لغة: هي النظافة و النزاهة عن الأقذار و حقيقتها.
تعريف الطهارة شرعا: إستعمال المطهرين الماء و التراب أو أحدهما على الصفة المشروعة في إزالة النجس و الخبث و رفع الحدث.

2) تنقسم الطهارة إلي قسمين باطنة و ظاهرة.
ـ الطهارة الباطنة تنقسم إلى قسمين: (1) تطهير النفس عن الأخلاق المذمومة و الرذائل الموقوتة، (2) تطهير السر عما سوى الله و هي طهارة الأنبياء صلوات الله و سلامه عليهم و الصدقين و الصالحين فلا يصل إليها إلا من فرغ من طهارة الجوارح عن إرتكاب المناهي و عمّرها بالطاعات و العمل بالواجبات
ـ الطهارة الظاهرة تنقسم إلى قسمين: (1) طهارة الجوارح من الجرائم و الآثام، (2) طهارة الظاهر من الأحداث و الأخباث.

3) المقصود بقول النبي صل الله عليه و سلم "الطهور شطر الإيمان"، شطر الإيمان بمعنى نصف الإيمان أي يجب أن نعتني بطهارة الباطن من الأمراض الفتاكة كالشرك و الشك و الحسد و الحقد و الغل و الغش و الكبر و العجب و الرياء و سمعة و غير ذلك من الأقذار و الذنوب و المعاصي التي تبعدنا عن الله، و يكون ذلك بالتوبة الصادقة من كل الذنوب و المعاصي و الإخلاص لله تعالى و إرادة وجهه بكل الأعمال و حب الخير و التواضع و اليقين و الصدق مع الله. و قال الله تعالى: "مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ ... (المائدة:6)" و قال: " قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا (الشمس:9)" و قال: " قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّىٰ (الأعلى:14)" و قال النبي صل الله عليه و سلم: "إن الله لا ينظر إلى صغركم ولا إلى أجسامكم و لكن ينظر إلى قلوبكم و أعمالكم"

4) الطهارة تكون بشيئين إما الماء المطلق أو الصعيد الطاهر.


عدل سابقا من قبل Admin في السبت أبريل 30, 2016 11:06 pm عدل 1 مرات

Admin

عدد المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 24/11/2015

http://ryadheljana.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

واجب الدرس الثالث من باب الصلاة

مُساهمة من طرف Admin في السبت أبريل 30, 2016 10:55 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


الأسئلة:
1) عرفي الماء المطلق؟
2) هل ماء البحر يطلق عليه أنه ماء مطلق؟ و ما الدليل على ذلك؟
3) إذا خالط الماء العجين و لم يغير فيه شيء من أوصافه هل يتناوله إسم الماء المطلق أم لا؟
4) أذكري حديثا من الأحاديث التي ذكرناها إستدلالا لهذا أثناء شرح الدرس؟

الإجابة:
1) الماء المطلق هو: الماء الباقي على أصل خلقته بحيث لم يخالطه شيء ينفك عنه غالبا. و يندرج تحته ماء المطر و الثلج و البرد و ماء البحر و ماء زمزم و الماء الذي خالطه شيء طاهر و لم يغير أحد أوصاه الثلاثة.
2) نعم ماء البحر يطلق عليه أنه ماء مطلق. و الدليل على ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: سأل رجل رسول الله صل الله عليه و آله و سلم فقال "يا رسول الله إنا نركب البحر و نحمل معنا القليل من الماء فإن توضأنا به عطشنا أفنتوضأ بماء البحر، فقال الرسول الله صل الله عليه و آله و سلم هو الطهور ماؤه الحِلُّ مَيْتَتُهُ"
3) نعم إذا خالط الماء العجين و لم يغير فيه شيء من أوصافه يتناوله إسم الماء المطلق.
4) الحديث الذي يدل على أن إذا خالط العجين الماء و لم يغير فيه شيء من أوصافه الثلاثة لا لونه و لا طعمه و لا رائحته و لم يسلبه إسم الماء المطلق هو حديث أم الهانئ رضي الله عنها قالت: أن النبي صل الله عليه و آله و سلم إغتسل هو و ميمونة من إناء واحد في قصة فيها أثر العجين.

Admin

عدد المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 24/11/2015

http://ryadheljana.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

واجب الدرس الرابع من باب الصلاة

مُساهمة من طرف نهاد أم أسوة في الأربعاء مايو 04, 2016 4:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


الأسئلة:
1) إلى كم من قسم أو نوع تنقسم المياه؟
2) الماء الذي لاقته نجاسة له حالتان إذكري كل حالة و حكمها؟
3) ما هو السؤر؟ عرفي السؤر، و ما هو حكم سؤر الآدمي؟ و سؤر ما يؤكل لحمه؟ و سؤر البغل و الحمار و جوارح الطير؟ و سؤر الهرّ؟ و سؤر الكلب و الخنزير؟

الإجابة:
1) تنقسم المياه إلى أربعة أقسام:
ـ النوع الأول الماء المطلق
ـ النوع الثاني الماء الذي خالطه طاهر
ـ النوع الثالث الماء الذي لاقته نجاسة
ـ النوع الرابع الماء المتبقي من سؤر الإنسان و الحيوان

2) الماء الذي لاقته نجاسة له حالتان:
ـ الحالة الأولى و حكمها:
حالته: أن تغير النجاسة أحد أوصافه الثلاثة طعمه أو لونه أو ريحه.
حكمه: في هذه الحالة لا يجوز التطهر به إجماعا.
ـ الحالةالثانية و حكمها:
حالته: أن لا تغير النجاسة أحد أوصافه الثلاثة أي أنه يبقى على إطلاقه.
حكمه: في هذه الحالة يجوز التطهر به لأنه ماء طاهر مطهر قلّ أو كثر كان دون القلتين أو فوق القلتين.

3) تعريف السؤر: السؤر هو ما بقي في الإناء بعد الشرب.
ـ حكم سؤر الآدمي: سؤر الآدمي طاهر من المسلم و الكافر و الجنب و الحائض.
ـ حكم سؤر ما يؤكل لحمه: سؤر ما يؤكل لحمه طاهر لأن لعابه و ما يتولد منه من لحم طاهر.
ـ حكم سؤر البغل و الحمار و جوارح الطير: سؤرها طاهر.
ـ حكم سؤر الهرّ: سؤرها طاهر.
ـ حكم سؤر الكلب و الخنزير: سؤرهما نجس.


عدل سابقا من قبل نهاد أم أسوة في الأربعاء مايو 04, 2016 4:06 pm عدل 1 مرات

نهاد أم أسوة
Admin

عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 05/01/2016
الموقع : تونس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

واجب الدرس الخامس من باب الصلاة

مُساهمة من طرف نهاد أم أسوة في الأربعاء مايو 04, 2016 4:05 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

أسئلة:
1) عرفي النجاسة؟ و إلى كم قسم تنقسم النجاسة؟
2) إذا أصاب ثوبك بول الذكر الرضيع فماذا تفعلين؟
3) ما كيفية تطهير ما ولغ فيه الكلب؟ و هل شعره و ظهره نجس مثل لعابه؟


الإجابة:
1) تعريف النجاسة: النجاسة هي القذارة التي يجب على المسلم أن يتنزه عنها و يغسل ما أصابه منها. و قد جمع الإمام الشوكاني رحمه الله تعالى في هذه الكلمات "و النجاسات هي غائط الإنسان مطلقا و بوله إلا الذكر الرضيع و لعاب كلب و روث و دم حيض و لحم خنزير و فيما عدى ذلك خلاف"
ـ تنقسم النجاسة إلى قسمين: عينية و حكمية
النوع الأول النجاسة الحكمية: هي الطارئة على محل طاهر و أقسامها ثلاثة:
ـ ثقيلة: (لعاب الكلب أو الخنزير و ما تولد منهما)
ـ خفيفة: (بول الغلام الرضيع الذي لم يأكل الطعام بشهوة)
ـ متوسطة: (بول الإنسان عموما إلا الذكر الرضيع و كذلك غائط الإنسان مطلقا و دم الحيض و كل ما عدى الثقيلة و الخفيفة.).
النوع الثاني النجاسة العينية: هي التي تحس و لا يمكن تطهيرها أبداً مثَّل الروث و الميتة.
2) إذا أصاب ثوبي بول الذكر الرضيع أغمر الموضع الذي بال فيه بالماء.
3) كيفية تطهير ما ولغ فيه الكلب: يغسل سبعة أو ثمانية مرات أولها بالتراب. فقد جاء في حديث "إذا شرب الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبعا أولهنّ بالتراب" و في رواية عبدِ اللهِ بنِ مُغَفَّلٍ قال: "إِذَا وَلَغَ الْكَلْبُ في الإِنَاءِ فَاغْسِلُوهُ سَبْعًا، وَعَفِّرُوهُ الثَّامِنَةَ بِالتُّرَابِ".
شعر الكلب و ظهره ليس نجس مثل لعابه.

نهاد أم أسوة
Admin

عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 05/01/2016
الموقع : تونس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى