اكاديمية رياض الجنة للاخوات

تفريغ الدرس الخامس من متن الجزرية. تكملة حرف الألف .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفريغ الدرس الخامس من متن الجزرية. تكملة حرف الألف .

مُساهمة من طرف randa dawood في الخميس مايو 19, 2016 1:01 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الدرس الخامس من متن الجزرية
تكملة حرف الألف
لفضيلة الشيخ / أبو أحمد شحاته الشريف حفظه الله
تفريغ الطالبة / راندا داود

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه ومن اهتدي بهداه، سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم ،سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين ، نسأل الله عز وجل أن يوفقنا وإياكم لما يحب ويرضي، وأن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وان يعيننا وإياكم علي طاعته .
اليوم بإذن الله تعالي درسنا في إعادة شرح متن الجزرية للإمام ابن الجزري رحمه الله تعالي. وكما تقولون بأننا مازلنا في حرف الألف . وكما نعلم جميعا بأن العلماء رحمهم الله تعالي قسموا مخارج الحروف إلي خمسة أقسام وهذه الأقسام الخمسة تسمي بالمخارج العامة :
المخرج الأول : مخرج الجوف .
المخرج الثاني : مخرج الحلق .
المخرج الثالث : مخرج اللسان .
المخرج الرابع : مخرج الشفتان .
المخرج الخامس : مخرج الخيشوم .
المخرج الأول وهو مخرج الجوف ذكر أهل العلم أنه يخرج منه ثلاثة أحرف أي أنه مخرج واحد يخرج منه ثلاثة أحرف .
وصلنا لحرف الألف ، ونحن نعلم كما ذكرنا سابقاً بأن الجوف يخرج منه حروف المد الثلاثة وهي : الألف والواو والياء إذا سكنت هذه الحروف وتحركت بحركة مجانسة لها خرجت من الجوف .
عرفناه سابقا معنى الجوف لغةً واصطلاحاً . والحروف الجوفية ثلاثة وهي الألف ، والواو ، والياء .
حرف الألف : يخرج من الجوف ، وهذا الحرف يتصف بأنه حرف مد ولين ، كما أنه حرف خفي بل إنه شديد الخفاء ،ولذلك إذا سبقته همزة كان لابد من تمكين مده ،ويسمي حينئذ بمد البدل إذا سبق الألف همزة لابد من تمكين مده ويسمي بمد البدل .
أما إذا جاءت الهمزة بعد الألف كان المد أطول ويسمي حينئذ بالمد المتصل إذا اتصل حرف المد بالهمزة في كلمة واحدة .
أما إذا انفصل حرف المد عن الهمز في كلمتين أي أن حرف المد في نهاية الكلمة الأولي و الهمز في بداية الكلمة الثانية يسمي حينئذ بالمد المنفصل.
أما إذا جاء بعد الألف حرف ساكن سكوناً أصلياً سواء كان مشددا أو غير مشدد يُمد حينئذ مداً طويلاً مشبعاً بمقدار ست حركات ويسمي بالمد اللازم .
الألف كما ذكرت أنه يقع دائماً وأبداً ساكناً وما قبله مفتوح .ويكون الألف تابعا لما قبله تفخيماً وترقيقاً .فإن كان ما قبله مرققاً رققناه وإن كان ما قبله مفخماً فخمناه .
وفي هذا يقول شيخ عموم المقارئ سابقاً الشيخ المتولي رحمه الله تعالي :
وتتبع ما قبلها الألف والعكس في الغنة ألف
والألف تارة تكون ثابتةً رسماً وتارةً تكون محذوفةً رسماً .
أظن اننا ذكرنا حالات الألف الثابتة رسماً . وأظن أيضا اننا ذكرنا اللحون الجلية التي تقع عند نطقنا بحرف الألف .
الألف تكون ثابتةً رسماً ولها أحوال:
الحالة الأولي : تكون ثابتة وقفاً ووصلاً ورسماً .
الحالة الثانية : تكون ثابتة وقفاً ومحذوفة وصلاً .
الحالة الثالثة : تكون محذوفة وصلاً ووقفاً وثابتة رسماً .
الحالة الرابعة : وهي التي تكون محذوفةً رسماً ووقفاً ووصلاً .
أظن الحالة التي لم نذكرها هي الحالة الرابعة .
الألف المحذوفة رسما
هذه الألف تحذف وصلاً ووقفاً ، لماذا ؟ لأنها محذوفة رسماً أي في رسم المصحف كما في قوله تعالي : " ولم يخش إلا الله " – " ولم يؤت سعة من المال " الألف هنا محذوفة وصلاً و وقفاً لدخول الحرف الجازم عليها .كذلك محذوفة في قوله تعالي " وانه عن المنكر " الألف هنا محذوفة للبناء ،
أيضا " ما " الاستفهامية إذا دخل عليها حرف جر تحذف الألف منها وصلاً ووقفاً ورسماً كما في قوله تعالي : " فيم أنت من ذكراها " سورة النازعات ، وكما في قوله تعالي : " فناظرة بم يرجع المرسلون " وكما في قوله تعالي " فيم كنتم " وكما في قوله تعالي " عم يتساءلون " وكما في قوله تعالي :
" فلينظر الإنسان مم خلق " سورة الطارق .
يوجد تنبيه نذكره للفائدة :
الألف التي تأتي بعد واو الجماعة تكتب ولا تقرأ . إلا في مواضع خمسة فإنها لا تكتب ولا تقرأ في هذه المواضع :
أولا : كلمة " فاءو " التي في سورة البقرة " فإن فاءو فإن الله غفور رحيم " الألف لا تكتب ولا تقرأ،محذوفة.
ثانيا : كلمة " وعتو " في سورة الفرقان في قوله تعالي: " وعتو عتوا كبيرا " الألف لم تقرأ ولم تكتب .
ثالثا : كلمة " سعو " في سورة سبأ في قوله تعالي : " والذين سعو في آياتنا معاجزين " آية 5 .
رابعا : كلمة " تبوءو " في سورة الحشر في قوله تعالي : " والذين تبوءو الدار والإيمان " آية 9 .
خامسا : كلمة " جاءو " وكلمة " باءو " حيثما وقعتا في القرآن الكريم فالألف فيهما لا تكتب ولا تنطق.
اللحون التي تقع في حرف الألف حتي يكون القارئ والقارئ علي بينة من هذه اللحون فلا يقع فيها أثناء التلاوة :
أولا : يجب حتي علي المتقنين أن نعرف أحوال الألف وصفاته وأن نلفظ به مفخماً إذا وقع بعده حرف استعلاء أو حرف مفخم ، وأن نلفظ به مرققاً إذا جاء بعده استفال أو حرف مرقق .
ثانيا : البعض يقع في تقليل حرف الألف أو إمالته ولا ينبغي للقارئ أو القارئة تقليل حرف الألف أو إمالته إلا بالرواية. وطبعاً في رواية حفص أو رواية قالون الألف لا يميله إلا في كلمة واحدة في سورة هود :
" بسم الله مجراها " لابد من معرفة الرواية وعدم الوقوع في هذا الخطأ .
ثالثا : أيضا من اللحون التي يقع فيها البعض مصاحبة الغنة لحرف الألف عند النطق به ، كيف ؟ بأن يخرج صوت الحرف من الأنف و هذا خطأ لأن حرف الألف لا يخرج من الخيشوم ولا تصاحبه الغنة فيجب
أن يبتعد عن مخرج الخيشوم فمثلا : في كلمة " الناس " البعض يصاحب الغنة عند النطق بحرف الألف و هذا خطأ ، أيضا في كلمة " العالمين " ينبغي أن نبتعد بصوت الحرف عن مخرج الخيشوم .
رابعا : البعض يحول الألف إذا كانت في نهاية الكلمة إلي هاء وهذا ناتج عن همس الحرف ، فمثلا في كلمة " الأعلي " البعض يقول : الأعله ، أيضا " الضحي " البعض يقول : الضحه هذا خطأ وأيضا في كلمة : " قلي " البعض يقول : قله هذا خطأ أيضا .
خامسا : إذا جاء أيضا حرف الألف مجاوراً لحرف الخفاء مثله نجد أن البعض يحذفه ولا ينطق به ، مثلا في كلمة : " بناها " بعدها هاء لابد من اثبات الألف، هنا ألف قبل الهاء وألف بعد الهاء لابد من اثبات الألف قبل الهاء وبعد الهاء ، لا تقل : بنها خطأ هذا .
سادسا : أيضا البعض لعدم درايته بالرواية في كلمة " مجراها " لا يميل الألف وهذا خطأ ، فهو في رواية حفص ممال في هذه الكلمة فيجب أن ننتبه لذلك ولا نقع في الخطأ بسبب عدم الدراية بأحكام الرواية .
سابعا : من الأخطاء أيضا انقاص المد أو زيادته مثلا : عند قوله تعالي " مالك يوم الدين " البعض يزيد في المد فيقول: مااااالك " وهذا خطأ هي حركتين فقط لا يزيد . أيضا " والضحي " المد هنا بمقدار حركتين مدا طبيعيا فلا تزيد .أيضا في كلمة " سجي " لا تقل : سجااااااا " ، أو يمد مدا زيادة عن الطبيعي و يزيد همزة بعد الألف هذا خطأ .
" أءعجمي " مسهل الهمزة الثانية البعض يحققها و ينطق الهمزة الثانية وهذا خطأ لأن حفص سهل الهمزة فقال " أءعجمي ".
" لأذبحنه " الألف لا تنطق لا تقل " لا أذبحنه " هذا خطأ ان تزيد ألف بعد اللام .
" لانفضوا " لا تقل : " لا انفضوا " هذا خطأ .
" أيها الساحر " لا تقل : " أاا يها الساحر " . " أيها الثقلان " ، " أيها المؤمنون " كل هذا ليس فيها ألف فلا يزاد فيها ألف ، طبعاً هي هاء بدون ألف .
كلمة " قوارير " الثانية في سورة الإنسان البعض يخلط بينها وبين الكلمة الأولي كلمة " قواريرا " الأولي الألف ثابتة وقفاً لحفص والثانية محذوفة وصلاً ووقفاً .
أيضا كلمة " لأتوها " البعض يقول : " لأتوها " والبعض يحذفها في سورة الأحزاب
" ولو دخلت عليهم بأقطارها ثم سئلوا الفتنة لأتوها " باثبات الألف بعد الهمزة، البعض ينطقها بدون ألف وهذا خطأ . هذه طبعا قراءة صحيحة وتلك قراءة صحيحة ولكن لابد أن نعرف الرواية التي نقرأ بها حتي لا نقع في الخلط .
هذا ما تيسر بالنسبة لحرف الألف . وبهذا نكون قد انتهينا من حرف الألف .
ونسأل الله تعالي أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا ، وأن يزيدنا علماً وأن يجعل علمنا علماً مباركاً نافعاً ، وأن يجعل هذه الجلسات المباركة في موازين حسناتنا يوم أن نلقاه .
هذا وصل الله وسلم وبارك علي نبينا محمد وعلي آله وصحبه وسلم .





randa dawood

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 08/01/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى