اكاديمية رياض الجنة للاخوات

تفريغ الدرس الأول من متن الجزرية .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفريغ الدرس الأول من متن الجزرية .

مُساهمة من طرف randa dawood في الخميس مايو 19, 2016 12:44 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الدرس الأول من متن الجزرية
لفضيلة الشيخ / أبو أحمد شحاته الشريف حفظه الله
تفريغ الطالبة / راندا داود

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله صلى الله عليه وسلم الحمد لله العزيز الوهاب الذي أنزل علي عبده الكتاب، ووعد من حفظه وتلاه حق تلاوته، وعمل بما فيه جزيل الثواب وتوعد من أعرض عنه بشديد العقاب، أحمده سبحانه أن جعل أهل القرآن أهل الله وخاصته، ويسر لهم تلاوته وقراءته، وشرح صدورهم لحفظه وأعانهم علي فهمه، وأشرب قلوبهم محبته، فلا يملون من ترديده ولا يسأمون من تلاوته، أحمده سبحانه أن جعل تلاوة القرآن من أفضل العبادات وجعل حفظه من أفضل القربات ورفع من حفظه وعمل بما فيه إلي أرفع الدرجات وأعلي المنازل في هذه الحياة وبعد الممات جعل له أعظم الدرجات وأعلي المنازل في هذه الحياة وبعد الممات ، ووعد من واظب علي قراءته أن يرفعه  إلي أعلي درجات الجنان ، نسأله سبحانه وتعالي أن يجعلنا وإياكم من أهل القرآن التالين له حق تلاوته، المتخلقين بأخلاقه، المتصفين بصفاته وأن يجعلنا ممن يشفع لهم القرآن فيوصلهم إلي أعلي درجات الجنان  يوم أن نلقاه، والصلاة والسلام علي خير رسل الله محمد بن عبد الله صلي الله وعلي آله وصحبه ومن اهتدي بهداه وبعد ،
كما تعلمون بأن الله تعالي أنزل القرآن بلسان  عربي مبين علي قلب محمد صلي الله عليه وسلم وهو أيضا عربي من سادات العرب، والقوم الذين أرسل اليهم رسول الله صلي الله عليه وسلم ونشأ بينهم قوم عرب لم يكونوا بحاجة الي أن يتعلموا كيفية تعلم نطق الحروف العربية لأن هذه لغتهم التي يتكلمون بها  من غير كلفة فهم يعرفونها بالطبع، ولكن الطبع تغير بعد دخول غير العرب في الإسلام .
وهنا بدأت تحدث اللحون والأخطاء في  تلاوة القرآن الكريم وتحدث بعض الاشكالات في نطق الحروف حتي ظهر التغيير عند بعض من يتعلمون في نطق بعض الحروف وهذا أمر خطير.
فلهذا هب علماء القرآن والقراءات ، لضبط هذا الأمر حتي لا تختلط الحروف بعضها ببعض وحتي لا يتغير معني الكلمات وبدأ التفكير في بعض العلامات التي تميز الحروف بعضها من بعض فأمر علي رضي الله عنه وأرضاه أبو الأسود أن يضع علامات يتبعها الناس وهي فيما تعرف بعلامات الإعراب، وهو أن يضع علي آخر كل كلمة علامة حسب موقعها من الكلام حتي ينضبط آخر الكلمات ولا يغير أحد حرفا من الحروف الأخيرة أو يغير إعراب هذه الكلمات.
ومن هنا وضعوا أيضا قواعد  للقراءة ووضعوا أسسا وثوابت لمن يريد أن يقرأ القرآن قراءة صحيحة ترضي ربنا سبحانه وتعالي ويطمئن لها القلب  ولا يكون ذلك ولا يتأتي ذلك إلا بتلقيه من أفواه المشايخ المتقنين .الذين أخذوه جيلا عن جيل بالسند المتصل إلي النبي صلي الله عليه وسلم .
وهذا رسولنا صلى الله عليه وسلم يقرأ علي أبي بن كعب ويقول له :
" إن الله أمرني أن أقرأ عليك سورة البينة " ويقرأها عليه صلي الله عليه وسلم .
وأيضا يستمع إلي قراءة عبد الله بن مسعود ويقول له : " إني أحب أن أستمع إليه من غيري "،
وفي هذا بيان وإرشاد من النبي صلي الله عليه وسلم إلي طريقة تلقي القرآن وهو إما أن يعرض الطالب علي الشيخ والشيخ يستمع إليه ويصحح له ، وإما أن يقرأ الشيخ علي الطالب والطالب يستمه إليه ويردد خلفه .  ورسولنا صلي الله عليه وسلم يريد أن يضع لنا المنهج السليم القويم فيقول في ذلك  :
" خذوا القرآن من أربعة : عبد الله بن مسعود ومعاذ وسالم وأبي بن كعب  " هؤلاء الذين تلقوا القرآن عن رسول الله وضبطوه وأتقنوه وصاروا أعلاما فيه ومرجعا يرجع اليهم فيه . فلذلك أرشد النبي صلي الله عليه وسلم من أراد أن يقرؤه ويتعلمه فليقرأ علي يد هؤلاء الأعلام ،  وقال أيضا :
" من أحب أن يقرأ القرآن غضا طريا كما أُنزل فليقرأ علي قراءة بن أم عبد " .
هذا كله يبين لنا أن هناك كيفية معينة وطريقة معينة كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يعلمها لأصحابه  ، هذه الطريقة عرفها الصحابة وأتقنوها وتعلموها وعرفوها وعرفوا كيفية الإقراء بها ،فلذلك دلهم وقال من أراد أن يتعلم القرآن فليتعلم من هؤلاء الحفاظ الذين تعلموا منه صلى الله عليه وسلم  القراءة .
بل إن النبي صلي الله عليه وسلم أرسل بعض هؤلاء الحفاظ لتعليم الناس ومنهم الذين قتلوا في بئر معونه سبعون من القراء كلهم من حفظة القرآن ، حيث جاء القوم طلبوا منه صلي الله عليه وسلم أن يرسل معهم من يعلمهم القرآن  ولكنهم غدروا بهم وقتلوهم .إذن هناك صفة معينة وكيفية ثابتة نقلت إلينا عن طريق التوتر عن رسول الله صلي الله عليه وسلم وهي التي أمرنا الله بها في قوله " ورتل القرآن ترتيلا " أي اقرأه علي هذه الصفة، أن ترتله وتقرؤه مجودا بتؤدة وطمأنينة حتي تخرج كل حرف من مخرجه وتبين كل حرف تبينا.
وكذلك قرأه صلي الله عليه وسلم بهذه الصفة وبهذه الكيفية مرتلا مجودا في أحسن ما يكون لأن ذلك  يكون أقرب للفهم و أسهل للحفظ ،ولا تتأتي هذه الطريقة وهذه الصفة إلا بالمحافظة علي أحكام التجويد المستمدة من قراءة النبي صلي الله عليه وآله وسلم ،ونحن أخذنا ذلك وتعلمناه مما نقله لنا علماؤنا الكرام الذين بينوا لنا قراءة النبي صلي الله عليه وسلم بهذه الكيفية بتطبيق أحكام التجويد ، وأيضا من لغة العرب الذين نزل القرآن بلغتهم ونطق به أفصح العرب صلي الله عليه وسلم .
ونحن بقراءتنا للقرآن مرتلا مجودا بالأحكام  فإننا نتبع لهجة النبي صلي الله عليه وسلم وقراءته التي وصلت إلينا بطريقة التواترعنه صلي الله عليه وآله وسلم، حيث أنه كان يقرأ القرآن مجودا . وهذا ما وصف به أنس بن مالك رضي الله عنه وأرضاه قراءة النبي صلي الله عليه وسلم ،عندما سئل عن قراءته فقال :  كانت قراءته مدا ثم قرأ " بسم الله الرحمن الرحيم " يمد صوته .
هذه هي أعلي درجات  التواتر في نقل صفة قراءة القرآن عن رسول الله صلي الله عليه وسلم وهي المشافهة ،حيث أن القارئ يأخذ قراءته عن شيخه وهكذا إلي أن تنتهي الي الرسول صلي الله عليه وسلم عن جبريل أمين الوحي عن رب العزة جل جلاله .
إذن يتبين لنا من خلال ذلك أنه لابد من تطبيق أحكام التجويد أثناء تلاوة القرآن الكريم.
طيب هل يستطيع الإنسان أن يطبق هذه الأحكام بدون أن يرجع إلي أحد يعلمه ويوقفه ويبين له كيفية تطبيق هذه الأحكام؟
هل مرد ذلك أن كل واحد يقرأ بنفسه أو يأخذ كتاب من الكتب ويتعلم ويقول بهذا أستطيع أن أتعلم أحكام التجويد ؟
لا ، القرآن الكريم وتطبيق قواعده وأحكامه لا يمكن أن يطبقها الإنسان تطبيقا صحيحا سليما إلا إذا قرأها عمليا وعرضها علي يد شيخ متقن ، وخصوصا المبتدئين في تعلم القرآن الكريم ، حتي لا يقع أحد في الخطأ أو اللحن أو التحريف ، فلا  تأخذ القرآن من صحفي أو مصحفي : أي من اعتمد علي قراءته من المصحف وفقط ، وإنما يؤخذ القرآن ممن تلقاه بالسند المتصل إلي النبي صلي الله عليه وسلم فيعلمه كيف يطبق هذه الأحكام تطبيقا عمليا ولا يكون ذلك إلا من المشايخ المتقنين .
ولذلك نقول ما هي الغاية التي من أجلها نتعلم علم التجويد ؟
الغاية التي من أجلها نتعلم أحكام التجويد هي أن نبلغ في القراءة نهاية الإتقان عند قراءة القرآن ، ولا يكون ذلك ولا يتأتي ذلك إلا بتصحيح النطق أولاً بأحرف القرآن الكريم ،وهذه هي أول مرحلة من مراحل القراءة والتعلم الصحيح : أن نتعلم ونتدرب علي كيفية إخراج كل حرف من مخرجه، علي كيفية نطق الأحرف نطقا صحيحاً سليماً خالياً من اللحن ، وبغير ذلك لا يمكن أبداً أن نصحح قراءتنا ، أن نعطي حق الحرف ومستحقه من الصفات اللازمة والعارضة، فهذه هي أول مراحل القراءة الصحيحة وهي النطق الصحيح بالحروف العربية والحروف  تسع وعشرون حرفا وهي التي كان ينطق بها العرب ويستخدمونها في كلامهم وهي التي نزل بها القرآن الكريم ويتكون منها الكلام العربي الفصيح  ،والتعود علي النطق بها نطقاً صحيحا لا يتأتي إلا بتمرين اللسان علي النطق الصحيح السليم وإخراجها من مخارجها مع اعطائها الصفات اللازمة لها وكذلك الصفات العارضة لها والتعود علي ذلك حتي نتحصل علي الملكة السليمة للنطق بهذه الحروف ونستطيع من خلالها أن نميز بين الحروف بعضها من بعض. كان لابد من المرور بعدة مراحل وما ذكرناه يعد  المرحلة الأولي من هذه المراحل .
المرحلة الثانية : تتعلق بفصاحة النطق وذلك  أن نطبق هذه الأحكام تطبيقا عمليا صحيحاً وهذه الأحكام تتعلق بتحسين النطق بكلمات القرآن الكريم وفصاحة الأداء، وتطبيق هذه الأحكام  كأحكام الادغام والإخفاء والمدود والترقيق  والتفخيم وغير ذلك مما هو معلوم من أحكام التجويد التي درسناها سابقا في متن تحفة الأطفال .
المرحلة الثالثة : تكون بمعرفة الوقف والابتداء وتحصيل ملكتها ولا تتحصل إلا بالتمرين ، وأيضا معرفة معاني الآيات والتدبر في معانيها وتفسيرها .
وهذه المرحلة هي مرحلة المتقنين الذين أتقنوا المرحلة الأولي والثانية وانتقلوا إلي هذه المرحلة الثاثلة ودخلوا بإذن الله في قول النبي صلي الله عليه وسلم "  الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة " .
وبعد دراسة هذه القواعد ومخارج الحروف ومعرفة الوقوف والإبتداء يتحصل الإنسان بإذن الله تعالي علي ملكة الإتقان ، وقال الإمام بن الجزري في ذلك :
وليس بينه وبين تركه إلا برياضة إمرئ بفكه .

أركان علم التجويد
فما هي أركان علم التجويد ؟
أركان علم التجويد أربعة :
أولا : معرفة مخارج الحروف .
ثانيا : معرفة صفات الحروف .
ثالثا : رياضة اللسان بكثرة التكرار .
رابعا : معرفة قواعده الأساسية وذلك كله بالتلقي بأفواه المشايخ المتقنين .
هذه هي أركان علم التجويد الأربعة .

أركان القراءة الصحيحة
أركان القراءة الصحيحة كلكم تعرفونها وهي مذكورة في كتب التجويد وهي ثلاثة :
أولا : موافقتها لأوجه اللغة
ثانيا : موافقتها للرسم العثماني .
ثالثا : صحة السند .

  مراتب القراءة معروفة أيضا ومذكورة في كتب التجويد وهي  أربعة مراتب :
التحقيق والترتيل والتدوير والحدر .
وماهي الثمرة والفائدة من تعلمنا لعلم التجويد ؟
الإجابة :
هو قراءة القرآن الكريم قراءة صحيحة سليمة خالية من اللحن والتحريف ، ولا يتأتي ذلك إلا بالقراءة علي يد الشيوخ المتقنين المتصل سندهم بالنبي صلي الله عليه وسلم .

تعريف علم التجويد
ما هو علم التجويد ؟
الإجابة :
التجويد لغة : هو التحسين والإتقان والإجادة ، فهو مصدر مأخوذ من جود تجويدًا أي حسنه تحسيناً وأتقنه إتقاناً .فإذا أتي القارئ بالقراءة مرتلة مجودة بريئةً من الجور في النطق، سليمةً في الأداء فقد بلغ الغاية في إتقانه وتحسينه لأن التجويد هو حلية التلاوة وزينة القراءة .
التجويد اصطلاحا : إخراج كل حرف من مخرجه مع إعطائه حقه ومستحقه .
وعرفنا ما هو حق الحرف : هي الصفات اللازمة التي لا تنفك عنه ولا تفارقه بأي حال من الأحوال فإذا انفكت عنه عُد ذلك لحناً في القراءة .
ومستحقه : هي الصفات العارضة الناشئة عن الصفات الذاتية . فالترقيق ناشئ عن الاستفال ، والتفخيم ناشيء عن الإستعلاء .
ولذلك قال علماؤنا رحمهم الله تعالي بأن علم التجويد ينقسم إلي قسمين : علمي وعملي .
التجويد العملي : هو أن نطبق أحكامه تطبيقا عمليا وذلك بتلاوته مرتلاً مجوداً كما قرأه صلي الله عليه وسلم .
التجويد العلمي : هو معرفة أحكامه وقواعده العملية التي سوف نتعلمها بإذن الله تعالي من خلال دراستنا هذه المنظومة المباركة منظومة الإمام ابن الجزري رحمه الله تعالي.
وقد أخذنا قبل ذلك الدليل علي وجوب تطبيق أحكام التجويد تطبيقا عمليا أثناء التلاوة كما نقل ذلك عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه وأرضاه حينما كان يقرئ رجلا القرآن الكريم فقرأ كلمة فيها مد متصل بدون أن يمدها  فقال له ما هكذا أقرأنيها رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال له وكيف أقرأكها يا أبا عبد الرحمن فقرأها و مدها ومن هنا يتبين لنا أن تطبيق أحكام التلاوة أثناء القراءة هو الذي نقله صحابة الرسول  عن رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم ،فلا يجوز أن يعدل عنه الإنسان إلي ما ألفه من لغة أو لهجة  .
قال المؤلف رحمه الله تعالي في أول هذه المنظومة المباركة :
يَقُـولُ رَاجِــي عَـفْـوِ رَبٍّ سَـامِـعِ (مُحَـمَّـدُ بْـنُ الْـجَـزَرِيِّ الشَّافِـعِـي)
(الْحَـمْـدُ لـلَّـهِ) وَصَـلَّـى الـلَّــهُ عَـلَــى نَـبِـيِّــهِ وَمُـصْـطَـفَـاهُ
(مُـحَـمَّـدٍ) وَآلِــهِ وَصَـحْـبِــهِ وَمُـقْـرِئِ الْـقُـرْآنِ مَــعْ مُـحِـبِّـهِ
(وَبَـعْــدُ) إِنَّ هَـــذِهِ مُـقَـدِّمَــهْ فِيـمَـا عَـلَـى قَـارِئِـهِ أَنْ يَعْـلَـمَـهْ
إذْ وَاجِــبٌ عَلَـيْـهِـمُ مُـحَـتَّــمُ قَـبْـلَ الـشُّـرُوعِ أَوَّلاً أَنْ يَعْـلَـمُـوا
مَـخَـارِجَ الْـحُـرُوفِ وَالـصِّـفَـاتِ لِيَلْـفِـظُـوا بِـأَفْـصَـحِ الـلُّـغَــاتِ
مُـحَـرِّرِي التَّـجْـوِيـدِ وَالمَـوَاقِـفِ وَمَـا الَّـذِي رُسِّـمَ فِـي المَصَـاحِـفِ
مِـنْ كُـلِّ مَقْطُـوعٍ وَمَوْصُولٍ بِـهَـا وَتَـاءِ أُنْثَـى لَـمْ تَكُـنْ تُكْـتَـبْ بِّـهَـا

هذه هي المقدمة التي جعلها المؤلف رحمه الله تعالي في بداية منظومته، نحن قرأناها الآن حتي نعرف كيف نقرأها ونننطق بها نطقاً صحيحاً ونؤديها أداءاً صحيحاً.
هذا هو أول درس من دروس إعادة شرح متن الجزرية وأخذنا فيه نبذة عن هذا العلم وعن معرفة علم التجويد  ، وقرأنا هذه الأبيات حتي نصحح قراءتنا لها قبل أن نحفظها، وحتي يكون حفظنا لها حفظاً صحيحاً سليماً ، وبينَا أيضاً من خلال هذه المقدمة  أهمية تعلم مخارج الحروف لما في ذلك من تأثير علي النطق الصحيح لحروف القرآن الكريم.
إن شاء الله تعالي سنشرح هذه المقدمة إن أحيانا الله وكان في العمر بقية، ولكن أريد أن أذكركم جميعاً بأننا إذا أردنا أن ندرس أي علم من العلوم، علم الفقه ،علم اللغة علم الأصول ، أي علم من العلوم لابد أننا نقبل عليه ونحن نريد أن نتعلمه بحب ونتلذذ بتعلمه، أي محبين لهذا العلم، فكل علم يكون سهلاً علي من أحبه، وصعبا علي من لم يحبه .فلذلك ينبغي لنا أن نقبل علي هذا العلم بحب وبرغبة أكيدة في أن نستفيد ونتعلم ونعلم بعد ذلك حتي نستفيد من هذا العلم  .


طبعاً هذه المقدمة ان شاء الله سنتكلم عنها الدرس القادم ولكن ينبغي لنا جميعاً أن نحفظ هذه الأبيات .
إذا أردنا أن نتعلم من البداية تعلماً صحيحاً لعلم التجويد لابد أن يكون لنا متناً نحفظه يضبط لنا مسائل هذا العلم، ولابد أن ننضم إلي مجموعة تعيننا علي حفظ هذا المتن .

هذا وصل الله علي نبينا محمد وعلي آله وصحبه وسلم .

randa dawood

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 08/01/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفريغ الدرس الأول من متن الجزرية .

مُساهمة من طرف امة الرحمان في الأحد أغسطس 28, 2016 12:06 am

جزاك الله خيرا ونفع بك وجزئ شيخنا الفاضل كل خير

امة الرحمان

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 27/08/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى